أنهى المركز الوطني للقياس التابع لهيئة تقويم التعليم هذا الاسبوع تطبيق مقياس التحصيل الدراسي “الفترة الثانية”، لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية العامة.

وأوضح مدير إدارة الاتصال والإعلام والمتحدث الرسمي للمركز الوطني للقياس إبراهيم الرشيد، أن الفترة الثانية من تطبيق مقياس التحصيل الدراسي أقيمت في ( 175 ) مقراً للطلاب والطالبات في جميع مدن ومحافظات المملكة، ويعتبر أداة قياس موحدة لجميع طلاب السنة الثالثة الثانوية ومعيارًا عادلاً ودقيقًا يساعد الجهات التعليمية فيما بعد الثانوية العامة على اختيار الطلاب الأكثر تحصيلاً في عدد من المقررات العلمية للمرحلة الثانوية.

وأكد مدير الاتصال والإعلام بأن المركز يحرص على توفير جميع الخدمات للمستفيدين حيث تم إتاحة الفرصة لأداء اختبار التحصيل الدراسي لمن لم يستطع الدخول للاختبارات الورقية أو لديه نتيجة سابقة عبر التسجيل بالاختبارات المحوسبة والتي تعقد طوال العام وتوفّر المرونة في الوقت والجودة، من خلال استخدام أنظمة إلكترونية متطورة، وسهولة التعامل مع أنواع الاختبارات والنماذج المختلفة للأسئلة، وخاصة التي تعتمد على الصوت والصورة والتحدث، مع توفير بنية موحدة لجميع المستفيدين والمستفيدات، ومراعاة متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، بتوفير أماكن مخصصة لهم.

يشار أن المركز يقدم جميع الخدمات المساندة للمستفيدين والمستفيدات عبر وسائل التواصل المختلفة، ويستقبل الملاحظات ويجيب على الاستفسارات من خلال مركز الاتصال على الرقم الموحد 920033555 خلال شهر رمضان من الساعة 10:00 صباحًا إلى الساعة 4:00 مساءًا، ومن الساعة 9:00 م وحتى الساعة 1:30 ص وعبر شبكات التواصل الاجتماعية @QiyasOnline .