كيف نحمي المراهقين من سموم الهواتف النقالة؟

تاريخ الإخطار
كيف نحمي المراهقين من سموم الهواتف النقالة؟

كيف نحمي المراهقين من سموم الهواتف النقالة؟ طرحت صحيفة لوفيغارو الفرنسية هذا السؤال في عددها الصادر أمس الاثنين، ملقية الضوء في ثلاث مواد للصحفية ستيفان كوفاكس على آثار استخدام هذه الهواتف على المراهقين والأطفال، وعلى تجارب في الحد من استخدامات الهواتف الذكية بالمدارس.

الصحيفة قدمت للقراء ما أسمتها الوصفات الجيّدة من خارج فرنسا ومفاتيح الاستخدام العقلاني للهواتف الذكية، مشيرة إلى أنه بداية من السنة الدراسية المقبلة ستمنع السلطات الفرنسية استخدام الهواتف النقالة في المدارس والمعاهد، بينما تبحث وزارة التعليم هذه القضية وطرق التطبيق.

وتشير الأرقام إلى أن 47% من الأطفال دون سن الثالثة استخدموا ألواحا تفاعلية، بينما استخدم أطفال في سنّ 11 هاتفهم الذكي لأول مرة. كما توضح أرقام أخرى لتحقيق أجري عام 2015 أن 93% من الأطفال بين سن 12 و17 لديهم هواتف نقالة.

لكن إذا وجد الحل في المدرسة، فماذا عن استخدام الهواتف النقالة في البيوت تتساءل الصحيفة، موضحة أن الطبيب النفسي سيرج تيسيرون يجيب عن أسئلة الآباء والأمهات في هذا الموضوع، مقترحا بعض الحلول دون شيطنة الأجهزة وإلقاء اللوم عليها. من ذلك ترشيد الأبوين لاستعمالهم للأجهزة أمام الأطفال، وخلق فرص للتحدث وتبادل الآراء.

تجارب ناجحة
وفي تقرير آخر بشأن الموضوع ذاته، نقلت الصحيفة تجربة مدرسة إنجليزية ناجحة عبر محاورة المدير المساعد لمدرسة “برايتون” جنوبي لندن مارشال تايلور.

وقال تايلور إنهم لاحظوا إدمان الطلاب على استخدام الهواتف الذكية، وللحد من ذلك شرعوا في تطبيق تجربة تم توسيعها لاحقا لنجاحها، تمثلت في الفصل بين مختلف الأجهزة الذكية، من ذلك الهواتف والحواسيب المحمولة والأجهزة اللوحية، وفي القسم يتم استخدام التكنولوجيا الحديثة لتطوير التعلم عبر منح الطلاب أفضل السبل لاستخدام الإنترنت مع التركيز على متعة القراءة.

وفي السياق ذاته ولكن في تقرير آخر، أبرزت الصحيفة التجارب الناجعة للحد من استخدام الهواتف الذكية في المدارس، عبر مكافحة ما أسمته إدمان الأطفال على الهواتف الذكية.

واتخذت المؤسسات والسلطات المحلية تدابير تتراوح بين الحد من الحواسيب المحمولة وحظرها التام في المدارس، وحظر الهاتف المحمول خلال عطلة، ومصادرة الهاتف ليلا.

في نيويورك على سبيل المثال، استمر الحظر على الهواتف المدرسية عشر سنوات. وفي عام 2015، أذن رئيس البلدية بيل دي بلاسيو أخيرا “للسماح للآباء بالبقاء على اتصال مع أطفالهم”.

في ألمانيا، منعت ولاية بافاريا منعا باتا الهواتف في المؤسسات التعليمية منذ عام 2006، وفي المقابل يحاول العديد من المعلمين وأولياء الأمور والشباب وحتى السياسيين التخفيف من حدة هذا المنع.

أخبار قد تكون مهتمة

رئيس تحرير موقع تركي: بوتين يواصل تجاهل أردوغان

21 Ağustos 2019 13:06, Çarşamba

علّق رئيس تحرير موقع “خبر دار” التركي، سعيد صفا، على حادث استهداف روسيا للقافلة التركية رغم إبلاغ المسؤولين الأتراك للسلطات الروسية؛ مما أسفر عن سقوط قتلى؛ مؤكدًا أن بوتين يواصل تجاهل حليفه أردوغان. ونشر “صفا” سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع “تويتر” قال فيها: كانت السيطرة في إدلب بقبضة الجهاديين، وكان الجيش السوري يواصل عملياته العسكرية، […]

بينها الأمريكية والبريطانية.. 10 دول تمنحك الجنسية وهذا ما عليك دفعه

21 Ağustos 2019 13:04, Çarşamba

نشرت شبكة “سي إن إن” تقريرًا عن الدول الـ10 التي تمنح جواز سفر مقابل الاستثمار؛ موضحة أن العديد من الأشخاص القادرين حول العالم؛ ولا سيما من دول الشرق الأوسط وآسيا، يسعوْن للحصول على جنسية جديدة عبر الاستثمار في بلد ما. وتوفر العديد من دول العالم برامج المواطنة عن طريق الاستثمار، المخصصة للمهتمين، ومَن يكونون في […]

“سَبٌّ ورَكْل ونزْع حجاب”.. شاهد الاعتداء على مراهقة مسلمة في أيرلندا

21 Ağustos 2019 13:04, Çarşamba

“سَبٌّ، وإلقاءٌ على الأرض، ورَكْل بالأقدام، ونزْع حجاب”، كان هذا هو المشهد الصادم لاعتداء مجموعة من الشباب والفتيات على مراهقة مسلمة وإحدى أقاربها في قرية جنوبي العاصمة الأيرلندية دبلن. وتحت عنوان “أسقطوها أرضًا وركلوها بالأقدام”، وصفت صحيفة “الديلي ميل” الاعتداء بالمروع، وقالت: إن الشرطة الأيرلندية فتحت تحقيقًا في الاعتداء على طفلة مسلمة بضربها ونزع حجابها، […]

رسميًّا.. جهاد الحسين ينتقل إلى الرائد
21 Ağustos 2019 13:02, Çarşamba

أعلن نادي الرائد رسميًّا، إنهاء إجراءات توقيع عقد احترافي مع المحترف السوري جهاد حسين بصفقة انتقال حر، بعد أن فسخ عقده بالتراضي مع التعاون دون الكشف عن تفاصيل العقد. وغرّد النادي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلًا: “أنهت إدارة نادي الرائد هذا اليوم إجراءات توقيع عقد احترافي مع اللاعب السوري جهاد حسين”. […]

خبير قانوني يحذّر جماهير 3 أندية سعودية من الألعاب النارية
21 Ağustos 2019 13:01, Çarşamba

حذّر خبير قانوني، جماهيرَ ثلاثة أندية سعودية هي “النصر والهلال والاتحاد”، بعد تأهلها لدوري ربع نهائي أبطال آسيا، من مغبة استخدام الألعاب النارية أثناء المباريات التي ستُلعب بنظام الذهاب والإياب؛ حيث ستكون العقوبات مشددة وقد تصل للحرمان من الجمهور ونقل المباريات. وقال الخبير القانوني والمتخصص أحمد الأمير: يُمنع منعًا باتًا استخدامُ الألعاب النارية في مباريات […]

التعليق

Bir Cevap Yazın

E-posta hesabınız yayımlanmayacak. Gerekli alanlar * ile işaretlenmişlerdir